Copy of أحبتي في الله , كيف لمن تحققت فيهم علامات اتباع الشيطان أن يمنعوا تسلط الشيطان عليهم بالسحر أو الحسد أو العين, والله المستعان؟!

الأخوة والأخوات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نرفق إلى حضراتكم 42 حلقة من ذاكرة حلقات عالم الجن والشياطين تحت شعار قوله تعالى:

إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6) فاطر

بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتي في الله , كيف لمن تحققت فيهم علامات اتباع الشيطان أن يمنعوا تسلط الشيطان عليهم بالسحر أو الحسد أو العين, والله المستعان؟!

ومن الأمثلة على ذلك , ما يذيعه بعض الأحبة يوميا من أخبار خاطئة تتفاوت في مخاطرها على المجتمع والبلاد فينشرونها عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون تحقق أو تثبت أو رد إلى أهل الاختصاص , وقد ذم الله تعالى من يفعل ذلك والله المستعان , فقال تعالى : وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)

قال الإمام ابن كثير في تفسيره : وقوله: { وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ } إنكار على من يبادر إلى الأمور قبل تحققها، فيخبر بها ويفشيها وينشرها، وقد لا يكون لها صحة.

وقال الإمام السعدي في التيسير:هذا تأديب من الله لعباده عن فعلهم هذا غير اللائق. وأنه ينبغي لهم إذا جاءهم أمر من الأمور المهمة والمصالح العامة ما يتعلق بالأمن وسرور المؤمنين، أو بالخوف الذي فيه مصيبة عليهم أن يتثبتوا ولا يستعجلوا بإشاعة ذلك الخبر، بل يردونه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم، أهلِ الرأي والعلم والنصح والعقل والرزانة، الذين يعرفون الأمور ويعرفون المصالح وضدها. فإن رأوا في إذاعته مصلحة ونشاطا للمؤمنين وسرورا لهم وتحرزا من أعدائهم فعلوا ذلك. وإن رأوا أنه ليس فيه مصلحة أو فيه مصلحة ولكن مضرته تزيد على مصلحته، لم يذيعوه، ولهذا قال: { لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ } أي: يستخرجونه بفكرهم وآرائهم السديدة وعلومهم الرشيدة. وفي هذا دليل لقاعدة أدبية وهي أنه إذا حصل بحث في أمر من الأمور ينبغي أن يولَّى مَنْ هو أهل لذلك ، ولا يُتقدم بين أيديهم، فإنه أقرب إلى الصواب وأحرى للسلامة من الخطأ. وفيه النهي عن العجلة والتسرع لنشر الأمور من حين سماعها، والأمر بالتأمل قبل الكلام والنظر فيه، هل هو مصلحة، فيُقْدِم عليه الإنسان؟ أم لافيحجم عنه؟ ثم قال تعالى: { وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلا قَلِيلا }

تعليق الموسوعة الجامعة : ولا يغيب عنا أن نشكر الإخوة والأخوات المتثبتين الذين لا يستعجلون في نقل ما يصلهم إلا بعد سؤال أهل الاختصاص لحرصهم على دين الله ومصالح الأمة وخوفا منهم من تحري الكذب بأشكاله فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : « كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ ». صحيح مسلم

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ الصِّدْقَ بِرٌّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِى إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا وَإِنَّ الْكَذِبَ فُجُورٌ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِى إِلَى النَّارِ وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ كَذَّابًا ».

اللهم بارك في نفس وأهل ومال كل من ساهم في إيصال هذه الإضاءة إلى الآخرين.

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك

 

 

لتحميل الصوتيات والبودكاست: http://tafseer.libsyn.com

 

 

يوتيوب:

https://www.youtube.com/watch?v=H-UzBUtJqbc

الموقع: www.tafseer-jo.com

نتشرف باستقبال تعليقاتكم ومشاركاتكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم على كل حلقة عبر الواتس أو الفيس لأهمية هذه المشاركات المباركة في تنمية وتطوير هذا العمل الدعوي.
نحترم آراء الجميع فمشاركاتكم تضيف إلى خدمة القرآن والسنة الشيء الطيب الكثير.

نقلاً من الرسالة الجامعة لكل ما ورد في السحر والعين والحسد والرقية وعالم الجان والكهانة والأبراج { حلقة 125     }, إعداد وتقديم وتأليف :محمد بن نبيل الخطيب المشرف على الموسوعة الجامعة لمواضيع القرآن الكريم والسنة الصحيحة / تويتر:الموسوعة الجامعة / فيس: موسوعة التفسير

للاشتراك المجاني صوت وصورة { واتس : 0096278555342400962785553424}

رأيك في الموضوع

ملاحظة هامة: لن يتم نشر تعليقك الا بعد مراجعته, وجزاكم الله خيراً...