Copy of أيها المسلمون , ما بال كثير من شباب المسلمين يسارعون إلى الرقية من الحسد والعين والشياطين رغم تشبههم بالشياطين في أغلب شؤونهم ؟

الأخوة والأخوات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نرفق إلى حضراتكم 42 حلقة من ذاكرة حلقات عالم الجن والشياطين تحت شعار قوله تعالى:

إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6) فاطر

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها المسلمون , ما بال كثير من شباب المسلمين يسارعون إلى الرقية من الحسد والعين والشياطين رغم تشبههم بالشياطين في أغلب شؤونهم ؟

ومن الأمثلة على ذلك ما أورده الإمام أبو داود في سننه بإسناد صححه الشيخ شعيب الأرناؤوط عن جابرِ بنِ عبدِ الله، قال: أتانا - رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلم - فرأى رجُلاً شعِثاً قد تفرَّقَ شَعرُهُ، فقال: "أما كان هذا يَجدُ ما يُسَكِّنُ به شَعْرَهَ؟ " ورأى رجُلاً آخر عليه ثيابٌ وسِخَة فقال: "أَما كان هذا يجدُ ما يَغسِلُ به ثوبَهُ؟

وأورد الألباني في السلسلة الصحيحة " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد ، فدخل رجل ثائر الرأس و اللحية ,فأشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده : أن اخرج ، كأنه يعني إصلاح شعر
رأسه و لحيته ، ففعل الرجل ، ثم رجع ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذا خير من أن يأتي أحدكم ثائر الرأس كأنه شيطان " .ثم قال الألباني أخرجه مالك في " الموطأ " ( 2 / 949 / 7 ) بسند صحيح ، و لكنه مرسل.

هذا وقد أرشدنا النبي صلى الله عليه وسلم إلى إكرام الشعر دون إفراط أو تفريط كما في صحيح الجامع الصغير : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان له شعر فليكرمه.

فالعجب كل العجب ممن يضيع وقته في تسريحةٍ يتشبه بها بالشيطان رغم قول الله تعالى : إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا (27) سورة الإسراء وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن تسريح الشعر كل يوم والمراد به النهي عن المواظبة عليه والاهتمام به لأنه مبالغة في التزيين وتهالك في التحسين.

اللهم بارك في نفس وأهل ومال كل من ساهم في إيصال هذه الإضاءة إلى الآخرين.

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك

 

 

لتحميل الصوتيات والبودكاست: http://tafseer.libsyn.com

 

 

يوتيوب:

https://www.youtube.com/watch?v=i6VVvbFNaqc

الموقع: www.tafseer-jo.com

نتشرف باستقبال تعليقاتكم ومشاركاتكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم على كل حلقة عبر الواتس أو الفيس لأهمية هذه المشاركات المباركة في تنمية وتطوير هذا العمل الدعوي.
نحترم آراء الجميع فمشاركاتكم تضيف إلى خدمة القرآن والسنة الشيء الطيب الكثير.

نقلاً من الرسالة الجامعة لكل ما ورد في السحر والعين والحسد والرقية وعالم الجان والكهانة والأبراج { حلقة   122 }, إعداد وتقديم وتأليف :محمد بن نبيل الخطيب المشرف على الموسوعة الجامعة لمواضيع القرآن الكريم والسنة الصحيحة / تويتر:الموسوعة الجامعة / فيس: موسوعة التفسير

للاشتراك المجاني صوت وصورة { واتس : 0096278555342400962785553424}

رأيك في الموضوع

ملاحظة هامة: لن يتم نشر تعليقك الا بعد مراجعته, وجزاكم الله خيراً...