Copy of أيها الساحر والحاسد والنمام والكائد , أتعلم أن سعيك إلى التفريق بين الأحبة والأصحاب والأزواج في الدنيا سبب للتفريق بينك وبين أحبتك فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ

الأخوة والأخوات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نرفق إلى حضراتكم 42 حلقة من ذاكرة حلقات عالم الجن والشياطين تحت شعار قوله تعالى:

إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6) فاطر

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الساحر والحاسد والنمام والكائد , أتعلم أن سعيك إلى التفريق بين الأحبة والأصحاب والأزواج في الدنيا سبب للتفريق بينك وبين أحبتك فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ

فأورد الترمذي في سننه بإسناد حسنه الألباني / عن أبي أيوب قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من فرق بين الوالدة وولدها فرق الله بينه وبين أحبته يوم القيامة .

بل وأشار الله تعالى إلى هذا الأمر فقال في كتابه العزيز في شأن السحرة وتفريقهم بين الأحبة : يَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102) سورة السحرة

فتنصح الموسوعة الجامعة كل ساحر وماكر وحاسد بتدبر قوله تعالى : وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ. قبل أن يندموا عند فوات الأوان .

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك

 

 

يوتيوب:

https://www.youtube.com/watch?v=qk6q9VYmy4c

الموقع: www.tafseer-jo.com

نتشرف باستقبال تعليقاتكم ومشاركاتكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم على كل حلقة عبر الواتس أو الفيس لأهمية هذه المشاركات المباركة في تنمية وتطوير هذا العمل الدعوي.
نحترم آراء الجميع فمشاركاتكم تضيف إلى خدمة القرآن والسنة الشيء الطيب الكثير.

نقلاً من الرسالة الجامعة لكل ما ورد في السحر والعين والحسد والرقية وعالم الجان والكهانة والأبراج { حلقة   73 }, إعداد وتقديم وتأليف :محمد بن نبيل الخطيب المشرف على الموسوعة الجامعة لمواضيع القرآن الكريم والسنة الصحيحة / تويتر:الموسوعة الجامعة / فيس: موسوعة التفسير

للاشتراك المجاني صوت وصورة { واتس : 00962785553424}

شاهد مقطع الفيديو

رأيك في الموضوع

ملاحظة هامة: لن يتم نشر تعليقك الا بعد مراجعته, وجزاكم الله خيراً...