Copy of عباد الله , ما مدى تعلق ترك قيام الليل تهجدا بتسلط الشيطان ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

سلسلة حلقات { وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ } 69/ 66

عباد الله , ما مدى تعلق ترك قيام الليل تهجدا بتسلط الشيطان ؟

ففي صحيح الإمام البخاري / باب صِفَةِ إِبْلِيسَ وَجُنُودِهِ. : ذُكِرَ عِنْدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم رَجُلٌ فَقِيلَ مَا زَالَ نَائِمًا حَتَّى أَصْبَحَ مَا قَامَ إِلَى الصَّلاَةِ فَقَالَ بَالَ الشَّيْطَانُ فِي أُذُنِهِ.

أَصْبَحَ ( أي دخل وقت صلاة الصبح وهي الفجر ) ووضع الإمام البخاري هذا الحديث في صحيحه في أحاديث قيام الليل , وقال الإمام المنذري في الترغيب والترهيب عند هذا الحديث : باب الترهيب من نوم الإنسان إلى الصباح وترك قيام شيء من الليل

تعليق الموسوعة الجامعة : وخص الأذن ؛ لأنها حاسة الانتباه .فيصير تارك صلاة التهجد عند استيقاظه خبيث النفس كسلانا ,وكم يعتصر القلب ألماً على حال أهل الإسلام لشدة إفساد الشيطان واستخفافه بهم واستعلاءه عليهم حتى بال في أذن أكثرهم كل يوم , بل ولم يقتصر الأسى على ترك قيام ركعتي التهجد وإنما على ترك صلاة الفجر فريضةً وجماعةً , فكيف لنا أن نحمي أنفسنا من شياطين الإنس والجان وقد جعل أحدنا شعاره اليومي كل صباح استعلاء الشيطان عليه بسبب ترك قيام الليل؟! والله المستعان, ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك.

نقلاً من الرسالة الجامعة في كل ما ورد في قيام الليل وأحكامه { حلقة 66 }, إعداد وتقديم وتأليف : فضيلة الشيخ محمد بن نبيل الخطيب –أبو إسلام- المشرف على الموسوعة الجامعة لمواضيع القرآن الكريم والسنة الصحيحة / تويتر:الموسوعة الجامعة / فيس: موسوعة التفسير

نتشرف باستقبال تعليقاتكم ومشاركاتكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم على كل حلقة عبر الواتس أو الفيس لأهمية هذه المشاركات المباركة في تنمية وتطوير هذا العمل الدعوي.
نحترم آراء الجميع فمشاركاتكم تضيف إلى خدمة القرآن والسنة الشيء الطيب الكثير.

للاشتراك المجاني صوت وصورة { واتس : 00962785553424}

 

الموقع: www.tafseer-jo.com

لتحميل الصوتيات والبودكاست: http://tafseer.libsyn.com

يوتيوب:

https://www.youtube.com/watch?v=f5yNWDax7JY

قال تعالى : وَلَا يَصُدَّنَّكُمُ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (62) سورة الزخرف

شاهد مقطع الفيديو

رأيك في الموضوع

ملاحظة هامة: لن يتم نشر تعليقك الا بعد مراجعته, وجزاكم الله خيراً...