Copy of أحبتي في الله , أيحب أحدُكم أن يستيقظَ كلَّ يوم على خيرٍ كثير, من مال ورزقٍ حسنٍ أو علم وفير أو رؤيا صالحة يراها أو تُرى له ؟ وكيف السبيل إلى ذلك ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

سلسلة حلقات { وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ } 65/ 49

أحبتي في الله , أيحب أحدُكم أن يستيقظَ كلَّ يوم على خيرٍ كثير, من مال ورزقٍ حسنٍ أو علم وفير أو رؤيا صالحة يراها أو تُرى له ؟ وكيف السبيل إلى ذلك ؟

إليكم هذا الكنز الثمين بشروطه الخمسة:

ففي صحيح الإمام البخاري / عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : يَا فُلاَنُ إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ ( وفي رواية لمسلم : إِذَا أَخَذْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلاَةِ (1) ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الأَيْمَنِ(2) ) أكمل البخاري قائلا: فَقُلِ اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إِلَيْكَ وَوَجَّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ لاَ مَلْجَأَ ، وَلاَ مَنْجَا مِنْكَ إِلاَّ إِلَيْكَ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ (3) وفي صحيح الترغيب والترهيب وصحيح الجامع : واجعلهن آخر ما تتكلم به (4) .

وفي سنن الترمذي بإسناد صححه الألباني : قال البراء فقلت وبرسولك الذي أرسلت قال فطعن بيده في صدري ثم قال ونبيك الذي أرسلت (5) .

وفي صحيح الإمام البخاري: فَإِنَّكَ إِنْ مُتَّ فِي لَيْلَتِكَ مُتَّ عَلَى الْفِطْرَةِ وَإِنْ أَصْبَحْتَ أَصَبْتَ أَجْرًا.

وفي صحيح الإمام مسلم : « وَإِنْ أَصْبَحَ أَصَابَ خَيْرًا ». وفي رواية « وَإِنْ أَصْبَحْتَ أَصَبْتَ خَيْرًا »

وفي صحيح ابن ماجة : وإن أصبحت أصبحت وقد أصبت خيرا كثيرا .

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك.

نقلاً من الرسالة الجامعة في كل ما ورد في قيام الليل وأحكامه { حلقة 49 }, إعداد وتقديم وتأليف : فضيلة الشيخ محمد بن نبيل الخطيب –أبو إسلام- المشرف على الموسوعة الجامعة لمواضيع القرآن الكريم والسنة الصحيحة / تويتر:الموسوعة الجامعة / فيس: موسوعة التفسير

نتشرف باستقبال تعليقاتكم ومشاركاتكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم على كل حلقة عبر الواتس أو الفيس لأهمية هذه المشاركات المباركة في تنمية وتطوير هذا العمل الدعوي.
نحترم آراء الجميع فمشاركاتكم تضيف إلى خدمة القرآن والسنة الشيء الطيب الكثير.

للاشتراك المجاني صوت وصورة { واتس : 00962785553424}

 

الموقع: www.tafseer-jo.com

لتحميل الصوتيات والبودكاست: http://tafseer.libsyn.com

يوتيوب:

https://www.youtube.com/watch?v=Vh0pvVN-6RU

قال تعالى : إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58) سورة الذاريات

 

شاهد مقطع الفيديو

رأيك في الموضوع

ملاحظة هامة: لن يتم نشر تعليقك الا بعد مراجعته, وجزاكم الله خيراً...