Copy of إضاءة (245) عباد الله , من منا يستطيع أن يتقرب إلى الله في أيام العشر من ذي الحجة مِائَةِ رَقَبَةٍ, و مِائَةٍ فَرَسٍ مُسْرَجَةٍ مُلْجَمَةٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ,و مِائَةِ بَدَنَةٍ مقلَّدة مُتَقَبَّلَةٍ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

عباد الله , من منا يستطيع أن يتقرب إلى الله في أيام العشر من ذي الحجة مِائَةِ رَقَبَةٍ, و مِائَةٍ فَرَسٍ مُسْرَجَةٍ مُلْجَمَةٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ,و مِائَةِ بَدَنَةٍ مقلَّدة مُتَقَبَّلَةٍ؟

فعَنْ أُمِّ هَانِئِ بِنْتِ أَبِي طَالِبٍ قَالَتْ : مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي كَبِرْتُ ، فَمُرْنِي بِعَمَلٍ أَعْمَلُهُ وَأَنَا جَالِسَةٌ , قَالَ : " سَبِّحِي اللَّهَ مِائَةَ تَسْبِيحَةٍ ، فَإِنَّهَا تَعْدِلُ مِائَةَ رَقَبَةٍ تعتقينها مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ ، وَاحْمَدِي اللَّهَ مِائَةَ تَحْمِيدَةٍ ، فَإِنَّهَا تَعْدِلُ مِائَةَ فَرَسٍ مُسْرَجَةٍ مُلْجَمَةٍ تَحْمِلِينَ عَلَيْهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، وَكَبِّرِي اللَّهَ مِائَةَ تَكْبِيرَةٍ ، فَإِنَّهَا تَعْدِلُ مِائَةَ بَدَنَةٍ مقلَّدة مُتَقَبَّلَةٍ ، وَهَلِّلِي اللَّهَ مِائَةَ تَهْلِيلَةٍ ، فَإِنَّهَا تَمْلأُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ ، وَلا يُرْفَعُ لأَحَدٍ عَمَلٌ أَفْضَلُ مِنْهَا ، إِلا أَنْ يَأْتِيَ بِمِثْلِ مَا أَتَيْتِ به "

السلسلة الصحيحة 1316

وقال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ وَلَا أَحَبُّ إلِيْهِ الْعَمَلُ فِيهِنَّ مِنْ أَيَّامِ عَشْرِ ذِي الْحِجَّةِ أَوْ قَالَ : هَذِه الْأيَّامِ فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ مِنَ التَّسْبِيح وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّحْمِيدِ وَالتَّهْلِيلِ " أورده الطبراني في الكبير بإسناد جيد .

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك.

ولمشاهدة مقطع الفيديو مباشرة عبر موقع الموسوعة :

http://tafseer-jo.com/index.php/champion/item/540-245

وللغة الإنجليزية:

http://tafseer-jo.com/index.php/champion/item/539-245

وللتعرف على الموسوعة :

http://www.tafseer-jo.com/

صوت :

 http://directory.libsyn.com/episode/index/id/4629047#M6hL6hBMFllArkV1.14

لتحميل الصوتيات والبودكاست: http://tafseer.libsyn.com

يوتيوب : الموسوعة الجامعة / فيس : موسوعة التفسير الموضوعي / تويتر :الموسوعة الجامعة

نقلاً من إحدى إصدارات الموسوعة الجامعة في كل ما ورد في شعيرة الحج ومتعلقاتها { حلقة 245 }, إعداد وتقديم : موسوعة التفسير الموضوعي للقرآن الكريم وشرح السنة /{الموسوعة الجامعة لمواضيع القرآن الكريم والسنة الصحيحة} .

للاشتراك المجاني صوت وصورة { واتس : 00962785553424}.

شاهد مقطع الفيديو

رأيك في الموضوع

ملاحظة هامة: لن يتم نشر تعليقك الا بعد مراجعته, وجزاكم الله خيراً...